عزيزي: شعوب ايران غير الفارسية قنابل بدأت بالانفجار

إقليم أذربيجان يتحرك بعد عربستان وكردستان وبلوشستان
استقبال از روحانى با كارت قرمز در تبريز
د أسامة مهدي
فيما لم تلقَ ثورة الشعب التركي الاخيرة في إقليم “اذربيجان-ايران” الاهتمام السياسي والاعلامي الاقليمي والدولي الكافي، فقد اعتبر ناشط سياسي عربي ايراني أن تحرك الشعوب العربية والكردستانية والبلوشية المتزامن في هذا البلد يشكل بداية انفجار شعبي بوجه السلطة الايرانية الحاكمة.
________________________________________
شدد الامين العام لمركز مناهضة العنصرية في ايران يوسف عزيزي، في حديث مع “إيلاف”، على انه اذا تحركت هذه الشعوب غير الفارسية في ايران بكل قواها فإنها ستحسم قضية الحكم ومعضلة القوميات في البلاد لصالح التكافؤ والديمقراطية والعدالة.. مؤكدًا أن السلطة الايرانية بدأت تخشى بشكل فعلي الحراك الراهن والمتزامن لهذه الشعوب التي تعتبر قنابل موقوتة، خاصة وأن هذه السلطة بدأت تواجه تحديات خطيرة لاهدافها التوسعية في المنطقة.. وفي ما يلي ماجاء في الحديث :
*لماذا تفجر حراك الشعب التركي في اذربيجان ايران الآن؟
… منذ عقد ونيف ونحن نشهد حراك الشعب التركي في أذربيجان ايران غير أن هذا الحراك نشأ سلميًا ومدنيًا، واستمر على هذه الحالة حتى اللحظة، وذلك خلافًا لما نشهده في اقاليم بلوشستان وكردستان وعربستان من حراك مسلح بين الفينة والاخرى.
وفي الايام الاخيرة، تنذر عدة احداث بتعاظم وعي واستياء قوميين لدى الشعب التركي الإذري، حيث شهدت مدينة تبريز، عاصمة إقليم أذربيجان الواقع في شمال غرب ايران، ليلة الجمعة 15 من هذا الشهر، نزول الآلاف من ابناء الشعب التركي الى الشوارع احتجاجًا على ما وصفوه تواطؤ الاتحاد الايراني لكرة القدم ضد فريقهم المحبب “تراختور”، الذي أصبح رمزًا قوميًا بين ابناء هذا الشعب. و”تراختور” هي المفردة الإذرية لفريق “تراكتورسازي” المعروف ايرانيًا وآسيويًا.
ونقلت وسائل الاعلام صورًا من داخل ملعب تبريز الذي تمت فيه مباراة كرة القدم بين فريق “تراختور” ونفط طهران يوم الجمعة، وكذلك من خارجه، تشير الى احتجاج عدد كبير من الجماهير الإذرية بعد اعلان خبر كاذب عن إعلان فريقهم بطلاً قبل انتهاء المباراة.

*لوحظ أن تظاهرات مواطني اذربيجان الاخيرة هتفت لـ”الخليج العربي” .. لماذا؟
… جاء ذلك بعد أن اعتبر الاتراك الإذريون، الاعلام وكذلك طرد لاعب اساسي من “تراختور” تواطؤًا ايرانيًا ضد فريقهم وشعبهم الأذري لصالح فريق سباهان الذي يمثل مدينة أصفهان الفارسية، وسط إيران، حيث انه فاز بالبطولة بعد تعادل الفريقين بثلاثة اهداف لكل منهما. وقد رددت الجماهير الأذرية هتافات معادية للسلطة الايرانية، مؤكدة على هويتهم التركية المغايرة للهوية الفارسية. كما رددوا هتاف “الخليج عربي” وليس فارسيًا”، وذلك لإثارة احاسيس الفرس في ايران تجاه اسم الخليج، حيث يؤكد الاعلام الايراني ليل نهار على فارسيته. وكانت مباراة فريق “تراختور”الأخيرة في الدوري الإيراني الممتاز ضد فريق نفط طهران، تعد الفاصل لإعلان البطل في هذا الموسم، حيث حصد كل من الفريقين 57 نقطة، بينما كان يتبعهما فريق سباهان أصفهان بفاضل نقطة واحدة .
ويقول نشطاء الشعب التركي الأذربيجاني إن سبب ترديد هتاف “الخليج العربي” ليس في ملعب تبريز فحسب، بل في ملعب “آزادي” بطهران في عدة مباريات سابقة يتم من اجل: اولاً تضامناً مع الشعب العربي الاهوازي وثانياً تحدياً للقوميين الفرس الذين يتعصبون لإسم الخليج الفارسي، فيما لا يحركون ساكناً، بل يؤيدون تغيير اسماء مدن وقرى تركية في إقليم أذربيجان الى اسماء فارسية، وكذلك تغيير اسم اقليم “عربستان” ومدنه الى اسماء فارسية كخوزستان وما شابه ذلك.
ومنذ عشر سنوات، وقد تحول فريق “تراختور” تبريز الى رمز قومي للشعب التركي ليس في إقليم أذربيجان، بل في كل ايران، حيث تقطن الملايين من الاثنية التركية في اقاليم طهران وخراسان وفارس. وفي تبريز العاصمة التاريخية لإقليم أذربيجان الذي ينتمي اليها فريق “تراختور” تحضر الجماهير غالبًا بكثافة في الملاعب، إن كانت في تبريز أو طهران أو حتى المدن الايرانية الاخرى، وتردد هتافات سياسية وقومية مطالبة بحقوق الشعب التركي الإذري من السلطة المركزية في طهران، التي يعتبرونها “فارسية” تضطهد الشعوب غير الفارسية في ايران مثل الترك والعرب والبلوش والكرد والتركمان في ايران.
وقد اعترف التلفزيون الرسمي الإيراني بالاحتجاجات، لكنه قال إن مسؤولي الملعب أخطأوا في إعلانهم عن تعادل فريق سباهان وسايبا وفوز فريق تراكتور بالبطولة.
*ماذا تعني الاحتجاجات ضد زيارة الرئيس روحاني الاخيرة لتبريز عاصمة اذربيجان؟
… في يوم الاربعاء الماضي، قام مئات من المواطنين الاتراك في تبريز عاصمة إقليم أذربيجان باحتجاجات ومظاهرات اثناء وبعد زيارة الرئيس الايراني حسن روحاني للمدينة وإلقائه كلمة في ملعبها، مما ادى الى حدوث اشتباكات مع الشرطة واعتقال العشرات من المحتجين.
وقد قطعت الجماهير الإذرية عدة مرات كلمتي امام مدينة تبريز اية الله مجتهد الشبستري، والرئيس روحاني، بهتافات تطالب بالحقوق القومية للشعب التركي الإذري. كما رفع كل واحد منهم، الكارت الاحمر في اشارة الى عدم الترحيب بروحاني في تبريز.
وقد قامت قوات الشرطة والأمن بقمع العشرات من المتظاهرين، الذين نزلوا الى شوارع عاصمة إقليم أذربيجان هاتفين بشعارات تطالب بالحقوق القومية للشعب التركي الآذري في إيران ورفع التمييز والاضطهاد السياسي والثقافي عنه.
وأظهرت صور وفيديوهات نشرها ناشطون أذريون، لافتات في الملعب الذي ألقى روحاني كلمته فيه، كتب عليها شعارات باللغتين التركية والفارسية تطالب بتدريس اللغة التركية للآذريين – وهي لغتهم الأم – وكذلك إنقاذ بحيرة “أرومية” من الجفاف، وهي أكبر بحيرة تقع في إقليم أذربيجان الايراني، حيث يدعي الأذريون إنها تعرضت للجفاف والإهمال المتعمد من قبل السلطات الايرانية.
ووعد الرئيس روحاني بمتابعة موضوع فوز فريق اصفهان وسقوط فريق “تراختور” آملاً بأن يفوز الاخير بالدوري الآسيوي، واصفًا بأنه ليس للأذريين فحسب، بل لكل الايرانيين. وقام روحاني في نفس الیوم بافتتاح “مؤسسة أذربيجان للثقافة والفن والادب”، مما اثار حنق الأذريين، حيث وعدهم قبل الانتخابات الرئاسية بتأسيس “مجمع للثقافة واللغة التركية في أذربيجان”.
وقال نشطاء أتراك من أذربيجان ايران إن روحاني نكث بوعوده تحت تأثير القوميين الفرس، الذين لا يعتبرون اساسًا بأن اللغة الأذرية هي فرع من اللغة التركية، وأن “مؤسسة أذربيجان للثقافة والفن والادب” هي حركة التفافية وصورة مشوهة لما طالب به الشعب التركي الأذري، أي “مجمع للثقافة واللغة التركية الأذرية”.
وقد احرق متظاهرون أذريون في الخارج علم ايران احتجاجًا على ما وصفوه مؤامرة السلطات الايرانية للحيلولة دون وصول فريقهم الى المرتبة الاولى في المباريات واضطهادها لشعبهم في الداخل.
*لماذا اتجه الشعب التركي في اذربيجان الى الملاعب لتفجير احتجاجاته؟
… منذ العام 1999 وحتى العام 2004، كان الأذريون يجتمعون بالآلاف كل عام في اواخر شهر حزيران/يونيو في قلعة “بابك” – بطلهم القومي – في قمة جبل وسط إقليم أذربيجان يمارسون فنونهم المختلفة ويرددون هتافات تطالب بحقوقهم اللغوية والثقافية. وقد شاركت في العام 2002 في هذه التظاهرة القومية الكبرى نيابة عن الشعب العربي الاهوازي والقيت كلمة في اعلى القمة دعمًا للشعب الأذري ومطالبه القومية، وكتبت عنها انذاك في الصحف العربية، مما اثار حنق الفصائل القومية الفارسية في ايران.
وبعد أن احتلت قوات الحرس الثوري والتعبئة “البسيج” قلعة “بابك” والجبال الحاضنة لها في العام 2005، واعتقلت العشرات من نشطاء الشعب الأذري حالت دون استخدامها كرمز وكمكان لإجتماع الجماهيرالتركية الأذرية ، فعليه اتجه النشطاء الى الملاعب للتعبير عن استياء الجماهير واحتجاجهم على الاضطهاد القومي، الذي تمارسه ضدهم السلطة الفارسية اساسًا في طهران. ومن هنا، جاء دور فريق “تراختور” ليلعب الدور الرمز في نضال هذا الشعب. والتجربة اساسًا مأخوذة من فريق بارسلونا وتمثيله الرمزي للشعب الكاتلان ضد حكم الاسبان في مدريد وفريقهم ريال مدريد. كما ومنذ سنتين أخذ الشعب العربي الاهوازي التجربة من الشعب الأذري وبدأ يطبقها في ملاعب الاهواز للتعبير عن سخطه القومي ضد مضطهديه في طهران، وذلك بدعمه وتشجيعه لفريق “فولاذ” الاهوازي. وتأخذ شعارات الاتراك الأذريين في الملاعب وعند تشجيعهم لفريقهم الوطني “تراختور” شكلاً راديكاليًا في بعض الاوقات، حيث رفعوا في احدى المباريات في طهران لافتة كبيرة كتب عليها بالانجليزية “أذربيجان الجنوبية ليست جزءًا من ايران”. كما يرفع كل متفرج مشجع لفريق “تراختور” مرات قبضته بشكل ترمز الى “الذئب الرمادي”، الذي يرمز الى استقلال أذربيجان او التحاقها بشقيقتها أذربيجان الشمالية أي جمهورية أذربيجان. وقد تثير هذه الامور عادة غضب القوميين الفرس وردود فعل واسعة في ايران وخارجها.
ولم يقتصر نضال الشعب التركي الأذري في ايران بالتجمع في الملاعب، بل وبإقامة حفلات ثقافية وفنية وموسيقية خاصة بهم. ويرزح حالياً العشرات من النشطاء الاتراك في سجون ايران بسبب تشكيل احزاب علنية خاصة بهم أو المطالبة بالتعليم بلغتهم القومية وترويج ثقافتهم أو الاحتجاج على تجفيف بحيرة “اورمية” الواقعة في شمال غرب إقليم أذربيجان.
*ماهو حجم الاتراك الاذاريين بالنسبة لشعوب ايران .. ومدى قوتهم؟
… يؤكد الاتراك في ايران انهم يشكلون نحو ثلث نسمة ايران وعلاوة على محافظات أذربيجان الشرقية والغربية واردبيل، هم يقيمون في محافظات طهران وساوه وكرج وخراسان وفارس. اذ يشكلون نحو 60 في المئة من سكان العاصمة الايرانية، حيث تعد طهران اكبر مدينة تركية بعد اسطنبول في العالم.
وفيما تتزايد اعداد المطالبين باستقلال ما يصفونه بـ”أذربيجان الجنوبية” أي أذربيجان ايران، في الخارج يومًا بعد يوم، يبدو أن المطالبين بالفدرالية والحقوق اللغوية والثقافية للشعب الأذري في الداخل هم الاغلبية.
ولعب الاتراك الأذريون في ايران دوراً هاماً في ثورتي الدستور(1906 – 1909) والثورة الاسلامية (1979) وفي حرب الايرانية – العراقية، حيث لولاهم لما قامت هاتان الثورتان ولخسرت ايران الحرب نهائيًا امام العراق. وقد حدثت تسوية تاريخية بينهم وبين الفرس في ثورة الدستور اصبحوا مغبونين فيها، حيث سمح لهم بالمشاركة الواسعة في الاقتصاد والعسكر الايرانيين، مقابل اعترافهم بسلطة اللغة الفارسية في ايران. وفي ثورة فبراير 1979 خدعهم – وسائر الشعوب الايرانية – قائد الثورة انذاك اية الله الخميني بمنحهم حقوقهم القومية فيما لم يسمح لهم – وهم ربع الى ثلث عدد سكان ايران – بالتعليم بلغتهم الام في المدارس. لكن الان وعندما اتكلم مع نخبهم ونشطائهم يقولون بالحرف الواحد انهم لن ينخدعوا مرة اخرى من قبل الفرس ولايشاركون بعد الآن في أي حركة أو ثورة دون الاعتراف بحقوقهم القومية وتضمينها في الدستور، والكلام هذا يعود الى قبل اكثر من عشر سنوات وسمعته من احد ابرز قادتهم صديقي البرفيسور جواد هيئت، الذي توفي العام الماضي في باكو عاصمة جمهورية أذربيجان بعد أن هرب – مثلي – قبل اعوام من بطش النظام العنصري في ايران. ولم تسمح السلطات الايرانية بنقل جثمانه ودفنه في مسقط رأسه تبريز.
*ما هو الخطر الذي يشكله ظهور احتجاجات متزامنة للشعوب غير الفارسية مؤخرًا؟
… لقد تحدثت قبل عشر سنوات في إحدى مقالاتي عن نشوء ضمير نضالي مشترك بين الشعوب العربية والكردية والأذرية، وكذلك محور للانتفاضات يبدأ من عربستان ويمر بكردستان وينتهي في أذربيجان. ويتم هذا للمرة الاولى في تاريخ ايران المعاصر. اذ شاهدنا في العام 2005 وفي شهر نيسان بالتحديد انتفاضة الشعب العربي تلتها انتفاضة الشعب الكردي في يوليو واغسطس من ذلك العام، ومن ثم انتفاضة الشعب الأذربيجاني في حزيران 2006 سقط خلال هذه الانتفاضات العديد من ابناء هذه الشعوب بين قتيل وجريح ومعتقل في مواجهتها لبطش النظام الشوفيني في طهران. كما لم تشارك هذه الشعوب في انتفاضة “الحركة الخضراء” في العام 2009 بقيادة الاصلاحيين ميرحسين الموسوي ومهدي كروبي، وبقي الشعب الفارسي في طهران واصفهان وشيراز لوحده في تلك الانتفاضة، مما ادى الى انتكاستها على يد المتشددين بقيادة علي الخامنئي. وتكررت تجربة عامي 2005 و 2006 هذا العام، حيث عمّت الاحتجاجات اقليم عربستان خاصة بعد انتحار يونس العساكرة في مدينة المحمرة وهي مستمرة بصعود وهبوط مع حالات من العنف المسلح. تبعتها مظاهرات جماهيرية في مدينتي مهاباد وسردشت الكرديتين. والحلقة الاخيرة لحراك هذه الشعوب كانت في تبريز، والتي تحدثنا عنها آنفًا وهي مستمرة بشكل أو آخر. ومن المتوقع أن تتفجر الاوضاع اكثر فاكثر مستقبلاً في هذه الاقاليم، وكذلك إقليم بلوشستان الذي تقطنه اغلبية بلوشية سنية مضطهدة. وقد حذر مرشد الجمهورية الاسلامية علي الخامنئي في كلمة له يوم السبت الماضي من ما وصفه “الحرب بالنيابة على الاراضي الايرانية”، وهو يشير الى ما يمكن ان يحدث من مظاهرات وانتفاضات وتحركات مسلحة في الاقاليم التي تقطنها قوميات غير فارسية وغير شيعية.
ويعلم الخامنئي أن هذه الشعوب وحتى اوائل القرن العشرين كانت تتمتع بحكم ذاتي واسع، اذ كانت وحتى العام 1925 توصف بممالك عربستان وكردستان وأذربيجان. كما أن الاقليمين الأخيرين ثارا ضد حكم الشاه السابق في العام 1945 وشكلا جمهورية مهاباد المستقلة وولاية أذربيجان ذات الحكم الذاتي تم سحقهما بواسطة الجيش الشاهنشاهي دون رحمة حيث تم اعدام العشرات من قادتهما في شوارع تبريز ومهاباد وحرق الآلاف من الكتب المطبوعة باللغتين التركية الأذرية والكردية. كما اننا نعرف كيف هاجم جيش الشاه رضا البهلوي – ابو الشاه المخلوع – اقليم عربستان واسر حاكم الاقليم الشيخ خزعل بن جابر في العام 1925. فلم تنسَ هذه الشعوب تاريخها المعاصر وسلطتها الوطنية على اراضيها، بل وتحن على ماضيها وتناضل من اجل حقوقها القومية والتاريخية بكل الوسائل المتاحة.
وبرأيي إن مسألة القوميات لن تحل بل ولن تحسم قضية السلطة في ايران ولن تسود الديمقراطية في ايران الا بتصعيد النضال من قبل الشعب الأذري بقيادة حركته الوطنية، لانه يملك الثقل الاكبر في موازنة القوى بين السلطة الفارسية الحاكمة والشعوب غير الفارسية المضطهدة.
وانا أصف هذا الشعب بالغول الجميل الذي اذ تحرك بكل قواه سيحسم قضية الحكم وقضية القوميات في ايران لصالح التكافؤ والديمقراطية والعدالة. وتخشى السلطة الايرانية حراك هذا الشعب اكثر من حراك الشعوب غير الفارسية الاخرى.

– See more at: http://elaph.com/Web/News/2015/5/1011305.html#sthash.FWjC8miF.dpuf

جديد الموقع

Going to White House was a great honour until


Pros Cons of Instant Replay in Sports By Crai


Most paid sites will provide an array of info


I do believe that he spent a lot of days at f


Finally, the routine is put together and prac


فيسبوك

تويتر

ألبوم الصور