المرأة الأهوازية: بطلة وضحية وصوت يطرق المحال’: نقاش شارک فیه سليمة فتوحي ويوسف عزيزي’

المرأة الأهوازية، بطلة وضحية وصوت يطرق باب المستحيل: نقاش شاركت فيه انا وزوجتي سليمة فتوحي (ام حنان) في الانستقرام. وقدتحدثت باعتبارها بنت الاهوازالقديم عن تجاربها كامرأة ولدت وترعرعت في الاهواز القديم (العامري، الخزعلية، الصخيرية وفردوسي) والحديث يعود لقبل خمسين سنة وقد قارننا ذلك مع التطور الذي حصل حاليا للمرأة الاهوازية وقد اكدت انا انه لم يكن للمرأة الاهوازية، وجود كسجينة سياسية قبل الثورة ولا طبيبة وروائية وناشطة نسوية قياسا بالان حيث يمكن ان تؤسس لحركة نسوية ذات ملامح اهوازية. كما تطرقنا انا وام حنان الى موضوع النهوة وظاهرة قتل الشرف في الاهواز القديم والناصرية قياسا بسائر مناطق الاقليم.

جديد الموقع

التطور الاجتماعي والتشوه الديمغرافي في المجتمع الأهوازي


المركز الثقافي: المكتبة المذبوحة وهجوم شمخاني بمدرعة


بیروت العز ستتجاوز المحنة-رسالة أهوازية


شخصية أهوازية غامضة: تحرري أو شيوعي أو حرس ثوري؟


عشر سنوات مرت على تأسيس مركز مناهضة العنصرية في إيران


فيسبوك

تويتر

ألبوم الصور