ليلة العيد

ليلة العيد
تقذفني المدفعية
لأمسك الهلال
واُقبّل النجوم
وتمنحني السماء
“أصابع العروس”
“شَعر البنات “
دبكات شعبي
في شوارع قلبي
تُلهب أشواق السماء
يوسف عزيزي
ومن اجل ان تكتمل النوستالجيا، انشر صورتي وعمري ٩ سنوات كي يتلائم الأمر مع “أصابع العروس” و”شَعر البنات

جديد الموقع

التطور الاجتماعي والتشوه الديمغرافي في المجتمع الأهوازي


المركز الثقافي: المكتبة المذبوحة وهجوم شمخاني بمدرعة


بیروت العز ستتجاوز المحنة-رسالة أهوازية


شخصية أهوازية غامضة: تحرري أو شيوعي أو حرس ثوري؟


عشر سنوات مرت على تأسيس مركز مناهضة العنصرية في إيران


فيسبوك

تويتر

ألبوم الصور