عبادان

كتبت هذا الشعر متأثر بماحدث لعبادان ومصفاتها اوائل الحرب الايرانية – العراقية ونشرته في دورية نسيم كارون – العدد الثاني الصادرة عام 2001 وباسم مستعار هو “وجدان الحويزي” لاسباب خاصة بذلك الوقت

Abadan

عبادان

اراک فی سمائی الملبد بالغیوم
فی عباءةٍ لها عیون
تضحکین
کالبرق الآتی من النجوم
و تبکین
کالنهر الهادر من الشجون
و أنا اشتاقُ الی تلک العیون
عبادان
یا سماءٍ و غیومٍ و نجوم
کیف اراک ؟
تشتعلین فی الدموع
تحترقین کالفنیق
فی العباءة و العیون
و تقتلیننی کألمجنون
عبادان
یا لیلتی و لیلای
کیف اراک بلیلی
و سمائی الملبد بالدموع
لم یمطر منذ سنین

جديد الموقع

Going to White House was a great honour until


Pros Cons of Instant Replay in Sports By Crai


Most paid sites will provide an array of info


I do believe that he spent a lot of days at f


Finally, the routine is put together and prac


فيسبوك

تويتر

ألبوم الصور